تكريم الممثلة و المخرجة ميمونة ندياي بمهرجان خريبكة

تكريم الممثلة و المخرجة ميمونة ندياي بمهرجان خريبكة

قامت الدورة الحادية والعشرون لمهرجان خريبكة للفيلم الإفريقي الذي سيقام ما بين 15 إلى 22 ديسمبر ، بتكريم

المخرجة والممثلة ميمونة نداياي خلال حفل الافتتاح. وقد تم منح الجائزة من قبل نور الدين سايل ، رئيس مؤسسة المهرجان.

وقالت ميمونة ندياي على هامش حفل الافتتاح “أشعر بسعادة غامرة” بهذا التكريم من مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة.

وأضافت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء: “حلمي أن أتمكن من صنع أفلام مع مخرج مغربي وممثلين مغاربة”، معربة عن رغبتها في رؤية منتجين مغاربة يحولون إنتاجهم إلى بلدان مختلفة من القارة.

وختمت الممثلة “يحيا مهرجان خريبكة، تحيا المملكة المغربية”.

جمعت أيقونة السينما الإفريقية بين مهن الفن السابع كلها، تمثيلا وإخراجا وتأليفا، فضلا عن اعتلائها أشهر المسارح العالمية، ما خولها الفوز بعدة جوائز سواء داخل القارة السمراء أو خارجها.

في سنة 1996، استقرت ندياي بالكوت ديفوار، والتحقت بفرقة “يماكو تياتري”، وشاركت في عدة أعمال من ضمنها “فاما” لكوفي كواهيلي،كما شاركت في إخراج “عين الإعصار” الذي فاز بالدرع البرونزي في مهرجان فيسباكو سنة 2015، وذلك في إطار ورشة العمل لعموم إفريقيا حول الكتابة، والإبداع، والمسرح، وأخرجت الفيلم الإفريقي الشهير “ورباسانغا، راقصة الوريا”.

وإلى جانب ميمونة ندايي ، سيتم تكريم محمد خيي ، و الذي يعد من أبرز الوجوه السينمائية المغربية ، خلال هذه الدورة للمهرجان. مهرجان يعمل منذ إنشائه للترويج لثقافة السينما الأفريقية وصناعتها.V